((( فـــوائـــــــــــد اللبـــــان الشحــــــــــــري)))


أسماؤه 
: كُنْدُر ـ لبان ذكر ـ بستج ـ بست ـ لبان شحري .




أماكن وجوده 


: يوجد في عُمان ـ والصومال ـ والهند ـ وفي اليمن .


قال داود الأنطاكي في تذكرته :
لا يكون إلا بالشجر وجبال اليمن ،
وعن الأصمعي : ثلاثة أشياء لا تكون إلا باليمن ،
وقد ملأت الأرض اللبن ـ والورس ـ والعصب ،
يعني برود اليمن .


أوصافه
: اللبانلا يكون إلا بالشجر ، 
وهي شجرة مشوّكة لا ترتفع أكثر من ذراعين ،
ولا تنبت إلا بالجبال ، ليس في السهل منها شيء ،
ولها ورق مثل الآس ، وثمر مثل ثمره ،
له مرارة في الفم ، علكة الذي يمضغ أجوده ما كان مستدير الحبة ،
وما كان منه على هذه الصفة فهو صلب لا ينكسر سريعـًا ، 
وهو أبيض ، وإذا كسر كان ما في داخله يلزق ،
وإذا دخن به احترق سريعـًا . 




طريقة استعماله وفوائده : 
- يستعمل اللبان أساسـًا في عمل البخور ،
كما يدخل في عمل الكحل المستعمل في العين.
- يستعمل منقوع اللبان لأمراض الصدر ، مثل السعال ،
والربو ، فهو مفيد ومقوٍ للشُعب الهوائية 
،ومزيل للبلغم والتهاب الحنجرة وإدرار الطمث .
- يستعمل مسحوق اللبان في تسكين آلام الأسنان المسوسة .
- يستعمل نقيع اللبان في إزالة البلغم وزيادة الحفظ وجلاء الذهن ،
ويذهب بكثرة النسيان ، وهو يهضم الطعام ،
ويطرد الرياح ، وهو جيد للحمى ،
ويقطع الخلفة والقيء ، وينفع الخفقان ، 
ولكن لا يكثر منه ؛ لأن الإكثار منه يحدث صداعـًا .
- يستخدم مضغ اللبان في جذب الرطوبات والبلغم
من الرأس والسعال ،
ومضغه مع الزعتر أو زبيب الجبل يجلب البلغم ،
وينفع من اعتقال اللسان ، ويشد الأسنان واللثة ويصلحها .
- يستعمل اللبان مع دهن الآس في علاج تساقط الشعر .
- إذا خلط اللبان بدهن الورد نفع من الأورام الحارة
التي تعرض في ثدي النساء.
- يستعمل زيت اللبان في أمراض الأذن مطلقـًا .
- يدخل اللبان في صناعة أنواع البلاستر " اللزقة "
وبعض المستحضرات الطبية ،
ويدخل في تركيب العطور والروائح العطرية .
- يستخدم منقوع اللبان مع الزيت والعسل 
في إخراج البرد المزمن ،
مع عدم شرب ماء بعده.
الإعداد والجرعات المناسبة : 
- النقيع
: ينقع اللبان في ماء مغلي بمعدل ملعقتين
لكل كوب من الصباح إلى المساء ،
ويستخدم ثلاثة فناجين من المنقوع في الصباح على الريق .
- المنقوع 
: للسعال ونزلات البرد والحنجرة :
يغلى مقدار ملعقتين كبيرتين من اللبان مع أربعة حزم 
من البقدونس في كوبين من الماء ويستمر في الغليان
حتى يتبقى مقدار كوب واحد بعدها يصفى ويشرب
نصف كوب مساءً والنصف الآخر صباحـًا على الريق .
- الزيت : يوضع نصف كيلو من اللبان في برطمان ،
ثم يغمر بزيت تبَّاع الشمس ، أو زيت اللوز ،
ثم يغلق البرطمان بإحكام ،
ويترك في الشمس مدة أسبوعين إلى ثلاثة أسابيع ،
ثم يصفى الزيت .
قالوا عنه : 
- ابن سينا : وهو يمنع الجراحات الخبيثة 
من الانتشار وينفع الذهن ويقويه ويدمل قروح العين ،
ويحبس القيء ،
وقشاره يقوي المعدة ويشدها وينفع من الحميات البلغمية .
- ديسقوريدوس : والكندر يقبض ويسخن ويجلو ظلمة البصر ،
ويملأ القروح العميقة ، ويدملها ،
ويلزق الجراحات الطرية بدملها ،
ويقطع نزف الدم من أي موضع كان .
- أو جريج : يحرق الدم والبلغم ، وينشف رطوبات الصدر ،
ويقوي المعدة الضعيفة ، ويسخنها ، والكبد والمعي إذا بردتا .
- ابن البيطار : الكندر مقوٍّ للروح الذي في القلب والذي في الدماغ ،
فهو لذلك نافع من البلادة والنسيان .
- الفارسي : الكندر يهضم الطعام ويطرد الريح .
- البصري : الكندر : يأكل البلغم ويذهب بحديث النفس 
ويزيد في الذهن ويزكيه.